الاثنين، 9 يوليو، 2012

لحظات ظلام ..


انقطعت الكهرباء عن الحي كله .. فأدركت حينها أنه لم يبق هناك شئ سواي ! .. أروع شئ أنها انقطعت ليلاً ! .. و تلك الليلة لم تكن مقمرة ، و ربما أيضاً غابت النجوم عن هذا الفضاء و عن المدينة بأكملها .. لكن السماء كانت صافية ، فكان ذلك كافياً لإدراك نورها الهادئ .. الجَليّ ! .. البيوت تشبه بعضها إلى حد كبير .. لأول مرة تبدو البيوت كالبيوت ! .. النوافذ جميعها مفتوحة ، ينتظر أصحابها نفحات من أضواء كشافات لسيارات عابرة .. أو نسمات ضلّت طريقها فمرت من هذا المكان قبل أن تهتدي !


ازداد الشارع طولاً .. كأن لا نهاية له ! .. صار كل شئ جزء صغير في جسد هذا الظلام الهائل ! .. لا يبدو من المارة سوى نقاط خافتة ، ما هي إلا أضواء كشافات صغيرة أو هواتف محمولة ! .. إنها المرة الأولى التي أجلس فيها ساكناً إلى هذا الحد أو بالأحرى .. المرة الأولى التي ينفرد فيها الظلام بي ! .. بمجرد انقطاع الكهرباء - في تلك اللحظة الخاطفة - شعرت بالانزعاج .. و لكن شيئاً فشيئاً تملكتني تلك المتعة ! .. لا شئ قابل للرؤية سوى ما هو بداخلي !


لم يكن كل شئ صامت تماماً .. و لكنها كانت بعض الهمسات ! .. الغريب أنها كانت واضحة ، مسموعة .. و مختلفة ! .. هذه الأصوات المزعجة راحت تتحدث بهدوء .. كأنها صارت تخجل من نبرتها .. و الإعلان عن ذاتها ! .. الأصوات تتكرر بلهجة معينة .. و بنبرة ربما تكون واحدة ! .. لم أجدها مجرد اتصالات للتبليغ عن انقطاع الكهرباء .. و إنما كنت أراها أموراً أقرب للاستغاثة ! .. لم يكن صعباً أن أدرك أنهم يكرهون الظلام .. لأنه يجبرهم على الجلوس مع أنفسهم !

هناك 8 تعليقات:

  1. انا اعشق الظلام جدا
    عندما تنقطع الكهرباء اشعر بأن طاقة روحانية تعم المكان
    بل اؤمن انه عندما تظلم عيناك و لا ترى تستيقظ الروح من مكمنها لترى بنورها و هو ما كتبت عنه في ضوء أسود
    http://6eyr-elramad.blogspot.com/2011/08/blog-post_07.html
    جميل ما كتبتي تحياتي لكِ

    ردحذف
    الردود
    1. بالظبط يا مصطفى .. فرصة الواحد يقعد مع نفسه شوية من غير ما يتحجج بأي حاجة تانية .. :))

      حذف
  2. "لا شئ قابل للرؤية سوى ما هو بداخلي"

    "لم يكن صعباً أن أدرك أنهم يكرهون الظلام .. لأنه يجبرهم على الجلوس مع أنفسهم"

    دائما اجد تلخيص القصة في عبارة او اثنتين

    أحسنتِ

    ردحذف
    الردود
    1. بنحاول نطلع بفايدة ف الآخر أهو يا ضيا .. :D

      حذف
  3. لا شئ قابل للرؤية سوى ما هو بداخلي !

    رائعة أستاذة نهى ...
    أنا من عشاق الظلام .. :)
    أجد فيه راحتي وسكينتي
    أخلو فيه مع ذاتي بعيدًأ عن ضوضاء الحياة ..

    تقبلي مروري يا أنيقة ^_^

    ردحذف
    الردود
    1. نورتيني يا سمية ، إبقي برضه تعالي هنا كل يوم .. :D

      حذف
    2. أكيد هبقى موجود هنا كتير
      المدونة تحفه وجذابة بشكل خيالي
      بمضمونها وتصميمها

      أضفتها في مدونتي من ضمن المدونات اللي بتشرف بمتابعتها

      بالتوفيق ياقمر
      من إبدا إلى إبداع ^_^

      حذف
    3. فرحتيني يا سمية .. تنوريني دايماً كدة يارب .. :)

      حذف