الأربعاء، 20 يونيو 2012

... في عشق الـ " أول " !


لم تكن زيارة لصديق قديم لم أره منذ سنين .. و لكنها كانت زيارة لمكان مولدي ! .. صورته ملتصقةً بذهني ، و لأننا مرضى بـ " التمسّك بالماضي " فكان كل ما فيّ يرفض رؤية أي تغيير أو حتى الاعتراف به ! .. ضللت الطريق في البداية ، لكن في المرة الثانية استطعت العثور عليه ! .. ربما حقاً قد تغيرت ألوان نوافذ البيوت .. ربما أضحى كل شئ " عتيقاً " أو كأنه خرج لتوّه من الأرض بعد سبات طويل ! .. ربما تغيرت حتى الأصوات و اختلفت بعدما كبر الصغار و راح كل منهم يعلن عن حاله بنداءاته و ضحكاته !


مكان مولدي .. شارعي القديم ! .. أول عالم أصطدم به ! .. و لكل " أول " نكهة خاصة ما إن يجتازها المرء حتى يشعر بالحنين لمجرد أنها صارت من " الماضي " ! .. لكنني أذكر أشياء مؤلمة أيضاً ! .. إن الصور في عقلي مشتتة .. مبعثرة ، رحت أحاول تجميعها في ذهني ! .. كل شئ كنت أحاول جمعه كي يصير كائناً أمامي كالحياة ! .. أجل ، كنت أريد تذكر " حياة " !


أول قفزة أدمت قدمي فعرفت من خلالها ماهية الألم ! .. أول ضمّة أدفئتني و شعرت بفضلها كأنني في فصل " خامس " من فصول السنة ! .. أول نجاح تذوقته على مهل بعد عناء فأدركت معنى " الفرحة " ! .. أول فشل أفقدني الوعي و رحت على إثره أعيد ترتيب أوراقي ! .. أول عقاب تلقيته لأدرك بعدها حدود حريتي ! .. أول حفل عيد ميلاد لازلت أحتفظ بصوره في ألبومي الخاص ! .. أول صديق شعرت معه بأنه " توأمي " ! .. أول تجربة حب " ساذجة " أمتعتني ! .. أول .. و أول .. و أول ... !


ما أذكره و ما لا أستطيع أن أذكره كان يقف أمامي ! .. يعيدني إلى عهد كان قلبي فيه أنقى من الثلج ! .. ماذا حلّ بي بعد ذلك ؟! ، إنه الطريق ! .. ذلك الطريق الذي يسير و يرغمك أنت أيضاً على السير ! .. عندما تتعدد التجارب - تجارب القفز ، و العقاب ، و النجاح ، و الفشل ، و الصداقة ، و الحب - فإنها تدفن ذلك الـ " أول " فلا يسعك سوى الاشتياق إليه ! .. لكنني لم أكن أعلم أنه كان بإمكاني بعثه من جديد فقط .. إن زرت مكان مولدي !

هناك 18 تعليقًا:

  1. قصة رائعة

    تسلم ايدك

    مع خالص تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. الحمد لله .. إنها عجبتك .. مع إنها مكنتش عاجباني أنا شخصياً يا تامر والله !! :D

      حذف
  2. ممتع جداً :)

    أعتقد أن الحنين لا يخبو لـ أي أول نظل نتذكر كل شئ لكن يمنعنا الانشغال من تزكره تقبلي مروري

    ردحذف
    الردود
    1. بالظبط يا فاطمة .. هو الواحد بس ساعات بيعتبر * التذكر * في حد ذاته رفاهية .. لكن مايعرفش إن حاجة زي كدة هتكون ممتعة ليه أوي .. ^^

      حذف
  3. الردود
    1. هي دي يا لبنى .. تصدقي كنت ناسية المصطلح ده أصلاً و أنا بكتبها .. :D

      حذف
  4. نهى نهى نهى ..

    جدًا هنآا سعدتُ بالتعرف على مدونتكِ ،
    هذه التجربة رآائعة ،
    بل أكثر ،
    سعيدة لأنها أتاحت لي أن أكون هنآا ،
    و أشاهدَ حالاتٍ لأشخاصَ هي ذاتُ الحالات التي تعبرني أنا !!

    " الأول "
    ما زال في الذاكرة الرمادية ،
    تطفو الذكريات تارة ،
    ثم تختفي تارة أخرى ..

    هذا دومًا يشجعني على أن أجرب كل شيء !
    و أي شيء !
    مرة و ثلاث و أربع !
    لا أريد أن أفقد ذكرياتي مع الحياة ،
    و إن كانت باردة ..

    استمتعتُ جدًا هنآا !
    و أحببتُ علاماتِ التعجب المتناثرة التي أحبها كثيرًا بالمناسبة :)

    شكرًا لمن أتاح لي هذه الفرصة ..

    تحيآاتي لكِ ..

    ردحذف
    الردود
    1. دعاء دعاء دعاء ..

      أنا إللي مبسوطة إني عرفتك والله .. ومبسوطة أكتر إن تدوينة * على قد حالها * زي دي تعجبك كدة هي و * علامات التعجب * ;)

      " هذا دومًا يشجعني على أن أجرب كل شيء !
      و أي شيء !
      مرة و ثلاث و أربع !
      لا أريد أن أفقد ذكرياتي مع الحياة ،
      و إن كانت باردة .. " .. حلوة أوي .. :)

      حذف
    2. ههههه

      هل أعجبتكِ :)
      هههه
      لقد أت كتدوينتكِ هنا " عفوية " ..
      :)

      حذف
  5. عشان الاول ده بيكون ليه مذاق خاص
    دايماً بيكون ليه حنين مرتبط بيه
    سعيده انى عرفت مدونتك :)

    ردحذف
    الردود
    1. و أنا كمان يا دينا .. و مبروك كتابك الأولاني و إن شاء الله مايبقاش الأخير .. :)

      حذف
  6. تسلم إيدك يا نهى
    بحب الإحساس الأول و بفتقده جداً
    الفكره تحفه و أسلوبك إنسيابي و جميل كالعاده

    أرق تحية لكي

    ردحذف
    الردود
    1. كلنا بنحب الإحساس ده يا شيرين .. بيهوّن علينا العيشة .. :D

      حذف
  7. حلو الحنين إلى الماضي بكل ما يثير من شجن وابتسامات :)

    ردحذف
    الردود
    1. حلو جداً .. أكتر من حلو كمان .. ^^

      حذف
  8. كنت أظن أن هناك المزيد وكأنه سيل من الكلمات وأنقطع فجأة وبدون سابق انذار ...

    البدايات دائماً لها روّنقها وسحرها الخاص

    ردحذف
    الردود
    1. هي فعلاً كانت المفروض تطول و التفاصيل تبقى كتير .. لكن هي جت معايا كدة للأسف ! ^^"

      حذف