الثلاثاء، 22 أكتوبر، 2013

لعنة ..

عزيزي الغريب .. أحياناً أشعر أنني أريد العثور على شئ يشبهني ! .. لوحة ، صورة ، زهرة ، أغنية ، مكان .. أو حيوان مثلاً ! .. أرغب في شئ أسكن إليه ، فلقد مللت كل ما هو مؤقّت ! .. شئ أجد فيه جزء من روحي ، وصدّقني لن أحاول امتلاكه .. ربّما ما سيحدث هو العكس تماماً ! .. سأدعه بين أيديهم في سعادة ، دون ذرّة خوف قد تؤرّقني .. دون أن أخشى ضياعه أو العبث به ! .. سأتركهم يكتشفونه ، يفسّرونه .. دون أن أواجههم أنا ! .. أنت تعلم ، إنني لا أجيد التعريف بنفسي .. حتى أمام حالي ! .. كأنني لا أعترف بما أنا عليه الآن .. لا أعترف بما حصلت عليه .. لا أعترف حتى بما فقدته و ترك بداخلي أثراً ! 

ما اكتشفته حقّاً هو أنني طوال الفترة السابقة كنت أبتلعهم .. كأنني مجرّد انعكاس ! .. لا عجب في أنني نسيت ما أريده ! .. أحاول هذه الأيام ألّا أصير مثلهم ، أحاول ألّا أشبههم .. و لكن حتى الآن تفشل جميع محاولاتي ! .. لا أدري إن كانت هذه لعنة ما أم أنه غبائي ! .. كل ما أعرفه جيّداً هو أن الإشارات صارت تأتيني بصعوبة .. أو أنه عقلي هو الذي صار يفسّرها بصعوبة .. كأنني لا أصدّق اهتمام السماء بي فجأة ! 

هل تعلم .. هناك أناس يفسّرهم البعض بصعوبة أيضاً .. لكنني لا أظن أنه سيصعب عليك أنت تفسيرهم ! .. إنهم يعشقون بتطرُّف ، و يكرهون بتطرُّف ! .. ابتسامتهم مختلفة ، عليك أن تبحث عنها بنفسك ، و ما إن تجدها ستكتشف أنهم يبتسمون طوال الوقت تقريباً ! .. يعتقد البعض أن ذاكرتهم ضعيفة للغاية ، يسامحون بسرعة .. إلّا أنهم في الحقيقة يا عزيزي لا يفعلون شيئاً سوى التمسُّك بأي فرصة .. تساعدهم على الاستمرار في الحياة !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق